الوطنية

وهران: السيد سلال يدشن عدة مشاريع صناعية

20/04 09h28

وهران - أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الأربعاء بوهران على تدشين توسعة مركب الحديد والصلب ل"توسيالي الجزائر" وكذا وحدة لصنع الأنابيب الفولاذية والواقعين بالقطب الاقتصادي لبطيوة.

ويتعلق المشروع الأول بتوسعة مركب انتاج الحديد والصلب والحديد المصفح للمجمع التركي الخاضع للقانون الجزائري "توسيالي أيرون أند ستيل أنديستري الجزائر" المقرر على مساحة 100 هكتار والمخصص لإنتاج حديد البناء.

وتقدر طاقته الإنتاجية ب 2 مليون طن سنويا مما سيسمح -حسب أصحاب المشروع- بالتقليص من استيراد هذه المادة للبناء وسيلبي احتياجات العديد من ورشات البناء المفتوحة بوهران وبجميع مناطق الوطن.

ما سيسمح استغلال هذه التوسعة باستحداث زهاء 3.750 منصب شغل وأزيد من 10 ألاف منصب غير مباشر, حسبما أشير إليه خلال تقديم المشروع.

وستدخل مختلف أجزاء المركب حيز الإنتاج تدريجيا إلى غاية التشغيل الكامل للمصنع المقرر في مارس 2018.

وقد أنجز مجمع "توسيالي الجزائر" خلال السنوات الأخيرة ببطيوة أحد أنشط المناطق بوهران على الصعيدين الاقتصادي والصناعي من خلال أربع وحدات للحديد موجهة لحديد البناء وخيوط الآلات والحديد المورق والأنابيب.

وخلال تدخله عقب تقديم المشروع, دعا الوزير الأول مسئولي المركب الى الإنتقال الى مرحلة إستغلال منجم الحديد لغار جبيلات.

"يكمن هدفنا في جعل الجزائر أحد أكبر منتجي الحديد في البحر الأبيض المتوسط", حسبما أبرزه السيد سلال مؤكدا أن البلاد تتوفر على القدرات الكافية لهذا الغرض.

ودعا الوزير الأول كافة الشركاء الى الانخراط في هذه الديناميكية, قائلا, "هدفنا أن نصبح بلدا بازغا في آفاق 2020 ".

وقد أشرف السيد سلال قبلها على تدشين مركب لصنع الأنابيب الفولاذية يندرج في إطار الإستثمار الخاص لمجمع حداد.

وقد تطلب هذا المركب الصناعي المتشكل من وحدتين لصنع وتكسية الأنابيب اللولبية الفولاذية الذي أطلقت أشغاله في 2013 استثمارا قدره 21 مليار دج. وسيسمح دخوله حيز التشغيل باستحداث 250 منصب شغل.

وسينتج المصنع 450.000 طن سنويا من الأنابيب الموجهة لتحويلات المياه ونقل الغاز والبترول. ويرمي الى التقليص من استيراد هذه المنتجات التي تستعمل بكثرة في المجالات المذكورة.

وقد وجه عبد المالك سلال تعليمات لمديرية المصنع من أجل الشروع في الإنتاج ليتم الموافقة عليه بغية التوقيع على عقود مع وزارة الموارد المائية ومجمع سوناطراك.

كما أشار الى أن المصنع يعد الأكبر من نوعه في إفريقيا معتبرا بأنه يتعين أن يكون بإستطاعة إنتاجه تغطية في البداية الاحتياجات الوطنية قبل التوجه الى التصدير.

وأكد الوزير الأول في هذا السياق على جودة هذه المنتوجات التي يجب أن تكون معترف بها وتحظي بالتصديق على الصعيد الدولي.(وأج)

وهران: عبد المالك سلال يدشن مركب صناعي لتكرير السكر بطفراوي

وهران - أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الأربعاء على تدشين مركب صناعي لتكرير السكر يقع بمنطقة النشاطات لطفراوي التابعة لدائرة وادي تليلات (وهران).

وتقدر طاقة تكرير هذا المركب ب 700 ألف طن سنويا حيث تم تجسيده من طرف مجمع برحال في إطار استثمار خاص قدره 12 مليار دج منه 40 بالمائة عبر تمويل ذاتي والباقي في شكل قروض بنكية.

وسيضمن المركب المسمى المركب الكبير الوهراني للتكرير إنتاج قدره 700 ألف طن سنويا سيوجه جزء منه للتصدير.

وأبرز الوزير الأول بالمناسبة أن هذا المشروع يعد "هام جدا" ويدخل في اطار التنويع الاقتصادي والصناعي في الجزائر و"سيساهم بدون شك في تحسين تسويق مادة السكر لمنع احتكارها وتخفيض الاسعار".

وأكد السيد سلال على ضرورة التفكير في تصدير السكر بإعتبار أن الاحتياجات الوطنية من هذه المادة تتراوح بين 6ر1 مليون و2 مليون طن سنويا بينما سيصل الانتاج بإضافة هذا المركب الجديد الى 5ر2 مليون طن سنويا.

وأشار الى أن 3 مشاريع أخرى لانتاج السكر ستسمح بإضافة كمية تقدر ب 2 مليون طن وبالتالي ستكون هناك وفرة تقدر ب 5ر2 مليون طن يجب التفكير في تصديرها الى الخارج وفقا لما أكده السيد سلال.

كما دعا الوزير الأول القائم على هذ المصنع الى استصلاح الأراضي من أجل إنتاج الشمندر السكري حتى لا يتم استيراد المواد الأولية ولهذا الهدف -يضيف السيد سلال- يجب التفكير في شراكات.

ويسمح المصنع الذي تم استلامه بعد 38 شهرا من الأشغال بتوفير ما لا يقل عن 455 منصب شغل مباشر و2.300 غير مباشر.(وأج)

السيد سلال يدشن وحدة لإنتاج دواء سيفالوسبورين بحاسي بن عقبة

وهران - أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الأربعاء في إطار زيارة العمل التي يقوم بها الى ولاية وهران على تدشين وحدة لإنتاج دواء سيفالوسبورين عن طريق الحقن تابعة لشركة الصناعة الصيدلانية الجزائرية "سوفال".

وستنتج هذه الوحدة المتواجدة ببلدية حاسي بن عقبة على بعد 15 كلم شرق مدينة وهران هذا الدواء الواسع الاستعمال من قبل المرضى.

وسيسمح هذا الإنتاج بالتقليص من استيراد هذه المنتجات الصيدلانية وخفض فاتورة العملة الصعبة التي تتكفل بها الخزينة العمومية.

وقد أطلقت أشغال انجاز هذه الوحدة التي تقدر تكلفتها الإجمالية ب 2 مليار دج في شهر يوليو 2015.

وقد سمحت باستحداث زهاء 200 منصب شغل مباشر وغير مباشر, مثلما أشير اليه.(وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • وهران:تجسيد قريبا السطر الثاني من قافلة الذاكرة الوطنية التي تنظمها المصلحة الولائية للأرشيف...اقرأ المزيد
  • تيسمسيلت: مناورة افتراضية حول إخماد حريق بمستشفى ...اقرأ المزيد
  • وهران : إطلاق سياحة الصيد البحري في 20 مايو...اقرأ المزيد
  • وهران: عيد الورود من 10 إلى 20 مايو...اقرأ المزيد
  • وهران: تسمية حوالي9.000 حي وشارع ومؤسسة عمومية بأسماء الشهداء والمجاهدين...اقرأ المزيد
فيديو