التعليم - التكوين

بن غبريت تعطي إشارة انطلاق امتحان شهادة التعليم المتوسط

5/06 10h08

معسكر - أعطت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم الأحد بمتوسطة "الشيخ عبد القادر المشرفي" ببلدية غريس (ولاية معسكر) إشارة انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط.

ويقدر العدد الإجمالي للمترشحين لهذا الامتحان على المستوى الوطني 566.221 مترشح من بينهم 58ر51 بالمائة اناث موزعين على 2.234 مركز.

وفيما يخص ولاية معسكر فتسجل لهذا الموعد التربوي الذي يمتد لثلاثة أيام 12.032 مترشح ومترشحة منهم 178 مترشحا حرا خصص لهم 50 مركزا.

وقد وقفت الوزيرة ببلدية غريس على التحضيرات الخاصة بإجراء امتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا على مستوى ولاية معسكر وكذا التحضيرات المتعلقة بعمليات التصحيح لامتحانات مختلف الاطوار بالولاية.

كما زارت مركز تصحيح أوراق امتحان شهادة التعليم المتوسط بثانوية "مكيوي مامون" بمدينة معسكر قبل أن تدشن مصلحة طب العمل الخاصة بعمال قطاع التربية التي تم افتتاحها بنفس الثانوية.

وقامت السيدة بن غبريت بزيارة مركز التجميع لأوراق امتحان شهادة التعليم المتوسط بثانوية "أبي رأس الناصري" بذات المدينة إضافة إلى المعهد الوطني لتكوين إطارات التربية الذي عرف عملية تهيئة واسعة بعد إستلامه من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حيث كان يحتضن معهد للحقوق والعلوم الإدارية.(وأج)

امتحانات نهاية السنة الدراسية : تجنيد على مستوى كل هياكل الدولة /وزيرة/

معسكر - أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم الأحد بمعسكر أنه يوجد "تجنيد على مستوى كل هياكل الدولة" لاجراء امتحانات نهاية السنة الدراسية.

وأبرزت الوزيرة للصحافة على هامش مراسم إعطاء إشارة انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط التي أقيمت بولاية معسكر أنه "يوجد تجنيد على مستوى كل هياكل الدولة لإجراء الامتحانات في جو يسمح لكل تلميذ بالتعبير عن كفاءته".

كما اشارت السيدة بن غبريت الى أن الحماية الأمنية للامتحانات تهدف الى ضمان تكافؤ الفرص بين المترشحين وهي مرتبطة بصفة قوية بالمسألة البيداغوجية مضيفة أن جو الامتحانات هذه السنة "يختلف عن السنة الماضية".

وعبرت الوزيرة عن ارتياحها للنقاش الدائر على شبكات التواصل الاجتماعي "الرافض لما حصل السنة الماضية" مبرزة في ذات السياق أنه ينبغي "تشكيل رأي عام ضد كل من يريد ضرب مصداقية الامتحانات".

كما ذكرت ذات المسؤولة أن برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة يهدف الى "تحسين الحوكمة في قطاع التربية والوصول الى مدرسة الجودة".

وأشارت الوزيرة من ناحية ثانية الى أن الدخول المدرسي المقبل ستكون فيه "صفحة جديدة" بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين حيث ستركز على الجانب البيداغوجي وسيتم الاهتمام بموضوع المواطنة عبر تنظيم انتخابات لممثلي التلاميذ لتربيتهم على حسن الاختيار عندما يكبرون.(وأج)

الشروع في إعداد بروتوكولات تنفيذية لمحاربة العنف في الوسط المدرسي /وزيرة/

معسكر - أبرزت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم الأحد بمعسكر أنه يجري على مستوى دائرتها الوزارية إعداد "البروتوكولات التنفيذية" الخاصة بمحاربة العنف في الوسط المدرسي بعد الإنتهاء من وضع السياسة العامة للوزارة في هذا المجال.

وقالت الوزيرة ، خلال ندوة صحفية في ختام زيارتها للولاية حيث أشرفت على مراسم إعطاء إشارة إنطلاق إمتحان شهادة التعليم المتوسط، أن "الوزارة وبعد إنتهائها من وضع سياسة عامة لمحاربة العنف في الوسط المدرسي مبنية على نتائج أبحاث و دراسات معمقة شرعت في إعداد بروتوكولات تنفيذية تتضمن الإجراءات الواجب اتخاذها عند تسجيل أي حادث عنف".

واستهجنت السيدة بن غبريت ب "ممارسة نوع آخر من العنف من قبل بعض التلاميذ عبر لجوئهم إلى تمزيق الكتب الدراسية التي سلمت لهم مجانا عند نهاية السنة الدراسية باعتبارها تضييعا للمال العام الذي ينبغي تعويضه لاحقا".

وقللت وزيرة التربية الوطنية من جهة ثانية من أهمية بعض حالات نشر مواضيع إمتحانات نهاية السنة الدراسية "خاصة وأن المحاولات القليلة تخص نشر مواضيع الإمتحان بعد شروع التلاميذ في إجرائه وليس قبل دخولهم مراكز إجراء الإمتحان".

وأضافت في ذات السياق أن "أخصائيين في الإعلام الآلي والشبكات الإجتماعية بالوزارة يقومون بمتابعة القضية و التعرف على من يقوم بنشر مواضيع الإمتحانات على الشبكة الإجتماعية لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم إضافة إلى إتخاذ إجراءات صارمة ضد التلاميذ الذين يعثر لديهم على هواتف نقالة خلال الإمتحان".

وأبرزت نورية بن غبريت أن "وزارة التربية تعمل على محاربة الغش في الإمتحانات من خلال عدة مستويات إضافة إلى إجراءات الرقابة الصارمة في أقسام الإمتحان ومنها العمل على توعية التلاميذ بالضرر الكبير الذي تلحقه بهم محاولات الغش و محاولات تسريب مواضيع الامتحانات و توعية الأولياء بضرورة منع ابنائهم من محاولات الغش و منع وسائل الغش عنهم".

كما أشارت وزيرة التربية إلى الأهمية التي يوليها قطاعها للرياضة المدرسية "التي كانت تعتبر مشتلة للرياضيين في الجزائر" وأكدت رفعها للحجم الساعي المخصص لمادة التربية البدنية وسعيها لإنشاء نوادي رياضية بكل المؤسسات التربوية.

وأعلنت من جهة أخرى أنه سيتم قريبا نشر ما بين 20 و30 دليلا تربويا لصالح إطارات القطاع تم إعدادها من قبل خبراء جزائريين بالتعاون مع خبراء أجانب.(وأج)

ضرورة توفير الظروف الجيدة لمؤطري مراكز تجميع و تصحيح أوراق امتحانات شهادة التعليم المتوسط /وزيرة/

سعيدة ـ أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط مساء اليوم الأحد بسعيدة على ضرورة توفير جميع الظروف الجيدة و الملائمة لمؤطري مراكز تجميع و تصحيح أوراق امتحانات شهادة التعليم المتوسط لسنة 2017 للحفاظ على حقوق التلاميذ.

وصرحت السيدة بن غبريط للصحافة على هامش إشرافها على فتح أظرفة مادة التربية الإسلامية لامتحانات شهادة التعليم المتوسط بمتوسطة مجاجي عبد القادر بسعيدة أن توفير جو العمل الملائم لهؤلاء المؤطرين و المصححين الأساتذة من شأنه "أن يساهم في الحفاظ على منح التلميذ العلامة التي يستحقها".

وأضافت أن الوزارة الوصية أعطت الأساتذة المصححين حرية القيام بعملية تصحيح أوراق امتحانات شهادة التعليم المتوسط خلال الفترة النهارية أو الليلية حسب قدرة كل أستاذ "من أجل تمكينه من أداء مهمته بإتقان و في ظروف مناسبة خصوصا خلال شهر رمضان".

ونوهت وزيرة التربية الوطنية بالمجهودات المبذولة من طرف السلطات المحلية لإنجاح هذه الامتحانات التي ستتبعها امتحانات شهادة البكالوريا خلال الأيام القادمة.

وقد تابعت الوزيرة خلال هذه الزيارة شروحات قدمها إطارات مركز تجميع أوراق امتحانات شهادة التعليم المتوسط بمتوسطة خديجة أم المؤمنين بمدينة سعيدة الذي يضمن تجميع أوراق ثلاث ولايات تشمل بشار و تيارت و معسكر.

ومن المرتقب أن يقوم ذات المركز الذي سخر 157 مؤطر باستقبال 31.993 ورقة امتحان و تشفيرها ثم توجيهها إلى مراكز التصحيح كما أشير إليه.

وقد وقفت الوزيرة بمتوسطة مجاجي عبد القادر بعاصمة الولاية على اجتياز أربعة تلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة (صم وبكم) لامتحان شهادة التعليم المتوسط وأكدت بالمناسبة على ضرورة مرافقة هاته الشريحة التي رفعت التحدي للوصول إلى هذا المستوى.

وأوضحت أن مرافقة هؤلاء التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة و مساعدتهم و توفير المحيط المناسب ستمنحهم فرصة للاندماج مع التلاميذ العاديين.

يذكر أن وزيرة التربية الوطنية قد أشرفت صباح اليوم بمتوسطة "الشيخ عبد القادر المشرفي" ببلدية غريس (معسكر) على إعطاء إشارة انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط.(وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • تأسيس جمعية النادي الحرفي لصناعة المجوهرات والحلي التقليدية بوهران...اقرأ المزيد
  • وهران:تجسيد قريبا السطر الثاني من قافلة الذاكرة الوطنية التي تنظمها المصلحة الولائية للأرشيف...اقرأ المزيد
  • تيسمسيلت: مناورة افتراضية حول إخماد حريق بمستشفى ...اقرأ المزيد
  • وهران : إطلاق سياحة الصيد البحري في 20 مايو...اقرأ المزيد
  • وهران: عيد الورود من 10 إلى 20 مايو...اقرأ المزيد
فيديو